الأربعاء، 12 مايو، 2010

فلتسقط اليابان

لا أعلم لماذا كلما زرت اليابان احس وكأننى قد تركت الكرة الارضية وذهبت لكوكب بعيد تسكنه مخلوقات اخرى غير البشر !!
فى اليابان تحس بان اوروبا لا تزال تحتاج عشرات السنوات لتلحق بهذا البلد العظيم ..........اما نحن فللاسف نبعد مئات السنوات الضوئية عن اوروبا !!!
اليابانى بعد ان اخذ علقة الحرب العالمية الثانية وتم تدمير آلته العسكرية تماما وسلم الامبراطور اليابانى بلاده لامريكا تسليم مفتاح.....اخذت على عاتقها ان تبنى نفسها من جديد وتقهر الذين ذلوها ذل الابل....... ومرت اعوام وراء اعوام وخرج المارد من القمقم اكبر مما كان وكسر القمقم على دماغ اللى حبسوه جواه
اليابانى لا يترك شيئا للصدفة ....دقيق لدرجة تغيظ .... وآلى لدرجة تنقط....ابداعه قليل .......لكن مثابرته عظيمة ....عمله الفردى عادى لكن انتاجه الجمعى مهول
هو شعب غريب لا يضحك مثل بقية البشر ..تراه يخفى ضحكته وكأنها عيبا او نقيصة كما ان كوميدياه الخاصة غير مفهومة
بداخله عنف شديد يخفيه بتحضر أشد ولكن لا تختبره فلو اظهره سوف تندم كثيرا
اذا كنت لا تصدقنى فانظر لرياضاته كلها رياضات عنيفة ...دمويه
فعل الافاعيل بجنوب شرق آسيا كله فى الحرب العالمية الثانية ولولا القنبلة لما اوقفه أحد
كان على الاختيار بين ان اذهب شرقا او غربا ...لكننى عشقت هذا الشرق الملئ بسحره واساطيره ومن بين كل مدن الشرق احببت اوزاكا جدا ...هى الميناء الرئيسى لليابان ...لا أعرف لماذا تذكرنى بالاسكندريه دائما ؟؟ ربما هو البحر ؟؟ فعلا هو البحر فقط
فى اوزاكا تحس وكانك تسير فى فيلم خيال علمى _القاهرة 3200
كل شئ منظم كل شئ بيبرق ......فى اوزاكا كل الارصفة مجهزة ببلاطات خاصة لفاقدى البصر يستطيع الضرير ان يتحسسها بعصاته فيسير على هداها وهى ذات معنى ....هنا اشارة مرور ...هنا دوران ...هذا طريق مغلق ....والعجيب اننى لم ارى خلال زياراتى المتكررة اعمى واحد هناك ....اما فى شوارع بلادنا المليئة بعميان القلوب والأبصار ما أكثر البلاعات والحفر واذا نجاك الله منها فما اسهل ان يوقعك حظك السئ بشاب مستهتر او سيدة معاها رخصة بالواسطة تكومك على الرصيف...... ده اذا كان اساسا فيه رصيف !!!
كانت اول زيارة لى للمدينه وبعد انتهاء اقامتنا هناك وعند مغادرة اتوبيس طاقم الطائرة للفندق حدث معى حدث لن انساه ...اوقف حراس الفندق الاتوبيس لأن هناك مشكلة ما !! وصعدت للاتوبيس سيدة رقيقة ونادت على رقم غرفتى !!
انقبض قلبى بشدة فمعنى هذا الاجراء لو تعلمون عظيم !!! معناه ان الغرفة قد حدث فيها او انتقص منها شئ جلل ؟؟ ماذا حدث ؟؟ استرجعت ذاكرتى بسرعة... المشهد الاخير للغرفة قبل مغادرتى لها ...المراية فى مكانها ......الدولاب مش ممكن يدخل فى حقيبتى المتواضعة والبانيو عشان اخلعه عايزلى يومين ......يا نهار اسود
امال ايه اللى حصل ؟؟....يكون القلم الرصاص اللى كان على المكتب واخدته حيث اننى اجمع اقلام الفنادق للذكرى ....ياريتنى ما خدته ...يادى الفضيحة .....اعمل ايه ؟؟ اعمل ايه ؟؟
اتجهت لى السيدة بأدب وقالت بانجليزية ركيكة انه عند عمل حساب المغادرة تبقى لى 20 ين
......تنفست الصعداء وقلت لها يا سيدتى انها مجرد 20 ين (حوالى جنيه مصرى) وليست هناك مشكلة
فردت بابتسامة حازمة .....نحن لا نقبل البقشيش
يمين ...شمال مش ممكن ابدا لازم آخد العشرين ين
طب هاعمل بيهم ايه ؟؟؟.....ملهاش دعوه لازم آخدهم ....اساسا ال100 ين ما تجيبش فطيرة ...مش مهم لازم تاخدهم !!
طب انا دمى نشف بمائة الف ين !!! معلهش لازم تاخدهم ....
ساعتها تذكرت آلاف الينات التى نتركها فى بلادنا لكل من هب ودب
بسبب أو من غير سبب...جبرا أو عن طيب خاطر
مجبرا اخذت العشرين ين وانا اصرخ .......فلتسقط اليابان !!

محمد شلتوت

هناك 9 تعليقات:

  1. ههههههههههه
    انه أمر مثير للغبطة.. كأحد أقل الأوصاف تطرفاً لما رأيته.. والغبطه كما تعلمون هو تمني ما عند الآخرين دون أن نتمنى زواله من أيديهم...

    لله كيف أمكن لشعب كان يعبد حاكمه عبادة حقيقة أن يقوم بكل هذا... ربما لأنهم تحرروا من عبادته.. فانطلقت الذات تبدع دون وصاية من احد
    علينا ان نتحرر من الطواغيت لننطلق سابحين...
    دمت مبدعاً
    خالص تحياتي

    ردحذف
  2. مشهد متكرر فى المطاعم والكافيهات الراقية اتكرر معايا اكثر من مرة لو باقى الفاتورة ااقل من ثلاثين جنيه الويتر المحترم بيطمع فيه ويعمل انه نسى يرجعهولك عشان تزهق وتقوم تمشى استفزنى الموقف ده الحقيقة بالرغم ان الناس اللى تشتغل فى الاماكن ديه بيختارهم بعناية فائقة بس للاسف سرقة علنى تفتكر ادامنا اد ايه ونوصل للشعب اليابانى

    ردحذف
  3. بعيداً عن اليابان وإنجلترا وفرنساوإيطاليا والهند

    قضيت هنا بعض الوقت ورأيتني أرتحل شرقاً وغرباً على جناح طائرتك

    وأكثر ما أمتعنى هو إني رأيت تلك البلدان من زاويتك الشخصة

    عبر عين إنسانية


    تقبل مروري الأول
    وليد

    ردحذف
  4. و الله يا بختك، أنا بأعشق اليابان من غير ما أشوفها، أمال إنت تعمل إيه أكيد ليك حق فى كل اللى قلته، و عجبنى فى كلامك هذه الجملة "عمله الفردى عادى لكن انتاجه الجمعى مهول" فهى ملاحظة لا تأتى إلا من صاحب رؤية نافذة و لها معنى عظيم فالأعمال العظيمة هى مجموع أعمال فردية عادية و لكن متقنة!
    تحياتى و فى انتظار رحلاتك الأخرى

    ردحذف
  5. اعجبتني مدونتك ... بسيطة وصريحه .. وتتكلم من القلب الى القلب مباشرة بدون وصائط

    أحسنت ....... ياليت نتعلم من اليابان شيء بسيط على الاقل

    ردحذف
  6. هناك فكرة لمجلة الكترونية مكونة من مجموعة من المدونين ويسعدناان تشترك معنا فى صفحة باسم مسافر زاده الخيال لو تحب ده حنكون سعداء بوجودك معنا  

    ردحذف
  7. ياريتنا زيهم فى الدقة والانتاج الجماعى

    ردحذف
  8. وانا معك

    فلتسقط اليابان

    ردحذف