الأحد، 31 يناير، 2010

الهند.....وما ادراك ما الهند ؟؟

كلنا نملك افكارا مسبقة عن اشياء كثيرة بعضها قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة
اما ان تصبح كل افكارك خاطئة فهذا يعنى ان هناك شئ ما خطأ اما فيك او فى افكارك......
منذ سنوات الطفولة قرات عن الهند الكثير وحلمت بها اكثر......
قرات عن الافيال والغابات والسحرة .......وحلمت ان اكون مهراجا البس العمة ذات الجوهرة
الضخمة واتزوج من بنات الهند اللى بشوفهم فى افلام اميتاب واهى منها زوجة ومنها مغنية
ورقاصة وبتلعب كل الالعاب كما انها زوجة لا تموت ككل الافلام الهندى وحتى اذا ماتت
وده مستحيل مش هتسيبك لوحدك لان روحها هتفضل ترفرف عليك لغاية ما تطلع روحك .......
ياه ه ه ما احلى الهند التى قرانا عنها وحلمنا بها
كانت الطائرة تستعد للهبوط فى مطار مومباى عندما نظرت من الشباك فوجدت اكوام من علب
الصفيح المتراصة والتى تشكل اكبر تجمع للصفيح رايته فى حياتى.كان اول ما جال بخاطرى
ان مدينة السينما الهندية العالمية والمسماة بولييود قد اخذت مكانها بجوار المطار حتى تكون
الافلام جاهزة للسفر فورا لتغزو العالم بالافلام الهندى العبقرية والتى تحوى كل شئ ......
اثارة ....كره ....حب ....حقد ...غل....يعنى الفيلم يبتدى بعدالظهر يخلص على العشا
تتغدى وتتعشى والفيلم لسه ما خلصش وبعد الفيلم تقوم تحلق دقنك اللى طولت وانت بتتفرج
...... ما اقوى الهنود
بدانا فى النزول من الطائرة واول ما لمست رجلى الارض احسست برغبة عارمة فى التقيؤ
بسبب الرائحة النفاذة التى تتسرب لانفك من كل مكان حولك .احساس بالضبط كانك دخلت
دورة مياه كبيرة فى ميدان رمسيس ونسيوا ينضفوها من سنين وراحوا قافلين عليك من بره
وقالولك هانجيلك كمان اسبوع يا نهار ابيض ماذا افعل ؟؟ .......
هل ارجع ؟؟ مش هينفع ....طب والعمل ..استحمل.... ايه هتنخ من شوية ريحة ؟؟.....
ايه ده انت فى الهند يا معلم بلد الفيل والمانجه والافلام واالبهار هاتسيب ده كله ....وبعدين
حتى لو حبيت ترجع هاترجع ازاى؟؟ ده انت فى شغل .........ولم يظهر امامى سوى مقولة
طارق بن ذياد الخالدة ........اين المفر؟؟
الهند والريحة من امامكم والطيارة من خلفكم ...فتوكلت على الله وبدات الرحلة
البداية غير مبشرة بالمرة ....اذا اردت ان تدخل الهند عليك ان تملا مجموعة من الاوراق
تفكرك باستمارة الثانويه العامة زمان وتفضل تملا فيها وبعد ذلك تكتشف انك ممكن تكتب
أي حاجة لان الموضوع ببساطة ان محدش بيبص فى حاجة .......بس ايه رايك فى النظام ؟؟
لم ياخذ الهنود من الانجليز اى شئ سوى تلك البيروقراطية العقيمه والتى قد تصيبك
-ان لم تكن صبورا- بالصرع او التبول اللاارادى من كثرة الانتظار وملأ الاوراق بالاضافة
للرائحة مع شوية ناموس يجعل اخر شوية عقل فى دماغك تذهب مع الريح ....ودى اكيد ريح
تانيه غير الريح المسمومه اللى انت على طول شاممها وهاتفضل معانا طول مانا باحكى عن
الهند يعنى انصحك تقرا ما اكتب وانت قاعد فى الحمام وبكده هاتعيش الرحلة بالضبط وفى اخر
الحكاية انصحك......... بضرب السيفون
المهم خلصنا وطلعنا من المطار ويالهول ما رايت طلعت علب الصفيح اللى شوفتها من الطيارة
دى لا سينما ولا حاجة وطلعت حقيقة والله العظيم حقيقة والناس نايمة جوه عادى......... ممكن
واحد يقول طب ما عادى يا عم ما الناس هنا عايشة فى المقابر ايه اللى فرق يعنى ؟؟ اقول لا
يا عم الحج الفرق كبير ....الهند معظم ايام السنه مطر وعواصف وبلاوى سودا يعنى اول ما
الدنيا تمطر الناس تخرج من الصفيحة لحد ما المطر يخلص وبعد كده ينشفوا الصفيحة ويكملوا
نوم بالاضافة لحاجة مهمة جدا ان المقابر فيها حمامات اما الصفيحة .....انسي
انا شفت فى الهند يا جماعة ناس بتستحمى فى الشارع عادى خالص يعنى تخرج من الصفيحة
تاخد الشاور بتاعك وبعد كده تدخل تكمل اليوم عادى .....يا ساتر يا رب ... ايه ده؟؟
امال نووى ايه؟؟ وصواريخ وكمبيوترات والناس فى الصفيحة عايشة ....ايه يا عم ده ؟؟
وعلشان ما حدش يقول ياعم كتر خير الدنيا دول مليار وشويه ده كويس انهم عايشيين اساسا .....
اقول والله الواحد كان بيقول الكلام ده لغاية ماراح الصين ...وده ان شاء الله هبقى احكهيلكم لما
نخلص الهم اللى احنا فيه دلوقت .....
دخلت الفندق الفخم الضخم واللى موجود فى منطقة راقية جدا مافيهاش صفيح خالص انما فيها
اكواخ طوب احمر دى بقى منطقة جولف القطامية بتاعتهم .....يعنى بيت ...يعنى كهربا..
يعنى مياه ....من شباك غرفتى الفاخرة اخذت انظر لتلك الاكواخ واقول عمار يا مصر
بالمناسبة اوعى تسأل عن دش او عربيه او حتى نت كافيه انسى خالص الحاجات دى
دلوقت........ تانى علشان تركز معايا احنا بنتكلم عن كوخ عايش فيه حوالى تلات اربع
اجيال يعنى بالميت خمسة وعشرين نفر اكلين واكلين شاربين نايمين مع بعض .....
عرفت الريحة جايه منين؟؟ يومها ما عرفتش انام كل ما ابص على الكوخ الاقى ناس
خارجة وناس داخلة .....حاجة كده ولا محطة مصر وانا نايم فى اوضة ينام فيها حوالى
اربعين واحد من بتوع الكوخ.......احمد الله وابوس ايدى ورجلى
وافتح التليفزيون الاقى هند تانيه خالص غير الهند اللى انا شايفها من الشباك!! .......
مش عارف نمت يومها ازاى ولكن اللى فاكره انه كان مليان بشوية كوابيس هندى من
عينة ان الطيارة فاتتنى والفلوس خلصت وتهت وما عرفتش ارجع مصر وقعدت جنب
شجرة اعيط لغاية ما لقيت واحدة هندية عرضت عليا ان اشاركها صفيحتها فصحيت
بسرعة وانا اصرخ .....لأ....لأ......حرام عليكى ......انا عايز اروح لامى.
(يتبع)

السبت، 16 يناير، 2010

من قلة ادب الرحلات..(1)


تميز العديد من الكتاب والرحالة بسرد ادبى جميل لما راوه وعاشوه خلال ترحالهم من بلد لاخر وضموا كل مشاهداتهم بين ضفاف العديد من الكتب والتى صنفت فى الادب العربى باسم ادب الرحلات .......الا اننى توكلت على الله ونويت كتابة مشاهداتى التى عشتها بطول الارض وعرضها وشمالها وجنوبها لابدأ نوعا جديد من الكتابة اعتقد
انه سيصنف بعد عمر طويل ان شاء الله بانه من قلة ادب الرحلات وحتى لا يظن بى احد ظن السؤ او يمنى احد اخر نفسه بانه سوف يقرا نوع من الرحلات البورنو
اقول له خسئت وثكلتك امك فلن تجد فى قلة ادب رحلاتى الا كل قلة ادب شريفة ....عفيفة.... نظيفة بليفة
وبعد ان اخترت نوع الادب الذى ساكتب فيه كان على ان اختار اسم الخواطر او المذكرات او لا قدر الله الكتاب الذى من الممكن ان اكتبه باذن الله
ولقد تحيرت هل اختار اسم كتاب عصرى روش ام اختار اسم كتاب كلاسيكى مجعلص..... يعنى هل اسميه مثلما سمى الطهطاوي كتابه تلخيص الابريز فى تلخيص باريز ام اسميه مثلا رحلات روشة طحن ولا اسميه رحلات كول ورحلات خنيق
الا اننى استخرت الله وقررت السير على ضرب الرحالة العرب العظام ...لذلك ساسمى كتابى............ رحلات المضيف المكبوت محمد بن ابراهيم شلتوت

اول رحلة
لم اسافر خارج مصرقبل ان اصبح مضيفا ولم اركب طيارة ابدا وكل علاقتى بالطائرات كانت تلك العلاقة الطفولية بالطيارة ام دوبارة والتى تطورت بعد ذلك بدخولى عصر الطيارات البلاستيك كما ان والدى لم يكن ممن عملوا بالخليج او شموا فلوس ليبيا او حتى عدينا على العراق او اتكحرتنا مع مدرسين السودان واليمن
السفر عندنا يعنى اتوبيس اوقطار او عربية بيجو اجرة سبعة راكب تقرا فيها الفاتحة قبل ما
تتحرك مش علشان قوة ايمانك وتوكلك على الله .....لأ ......لأ علشان حاجة تانية خالص
علشان ممكن العربية تتقلب فى ثانية نتيجة السرعات المرعبة اللى بيسوق بيها سواقين
الزراعى والذين يستحقون بالفعل لقب عفاريت الاسفلت بل وما تحت الاسفلت كمان
والسفر كان بالنسبة لى قطعة من العذاب فهو يعنى الصحيان مبكرا ومساعدة والدتى
فى عمل ساندوتشات البيض المسلوق الشهيرة والتى لا اطيق رائحتها والتى ارتبطت
بالرحلات فى بر مصر كله.....رحلة يعنى بيض ...اقصد ساندوتشات بيض
وعائلتى كانت مثل قريش لها رحلة فى الصيف ورحلة فى الشتاء اما رحلة الصيف فقد كانت لمصيف بلطيم
وبلطيم هى مصيف الفلاحين الرئيسى ومثلما ترى فى الريفيرا الفرنسيه اخرموضات المايوهات البكينى
ففى بلطيم ترى اخر صيحات الجلاليب واللكنات الفلاحى التى كنت اقضى بقية الصيف احاول التخلص منها ...واللكنه الفلاحى تتميز بمد اواخر الكلمات بطريقة تغيظ وتنقط
وتدل دلالة مباشرة على ما فى الفلاحين من كهن وخباثة وغلاسة كما ان بلطيم تجاور منطقة
عزبة البرج والشهيرة بنطق القاف المفخمة مثلما ينطقها اهل تونس بالضبط ....
مختصر الكلام كنت برجع من المصيف لسانى بايظ والعيال بتضحك عليا ده غير
لما يعرفوا اساسا انى كنت فى مصيف اسمه بلطيم .......
والمصيف عند الناس كلها اسبوع...... كتيره عشرة ايام .....اما المصيف بالنسبة لى فقد كان
ثلاثة اشهر.......نعم ثلاثة اشهر فلقد كانت بلطيم هى بلد اهلى والتى كان ينبغى على بعد
انتهاء الامتحانات مباشرة ان احزم شنطى اليها واقضى المصيف الاجبارى هناك
وهناك....... تفتحت عيناى على حاجات غريبة عجيبة.......مثل طابية عرابى باشا
ما الذى اتى بعرابى الى بلطيم ؟؟ هل لانه كان زعيم الفلاحين ؟؟ام لانه كان ياتى للتصييف هو الاخر ؟؟
وهل ترك الثورة والخديوى والانجليز ومشاكل البلد المتلتلة ليستجم فى بلطيم؟؟
واشمعنى بلطيم ماكان راح جمصة ؟؟ ثم ايه معنى طابية ؟؟ وهل هى كطابية شويكار اللى ابوها كان قائد عليها ؟؟
حتى الان لا اعرف اجابات محددة لبعض هذه الاسئلة ولكن الذى قاله لى جدى ان عرابى باشا
عندما علم بنية الانجليز مهاجمة مصر عمل على تقوية السواحل باقامة عدد كبير من الطوابى بطول المنطقة الواقعة من بور سعيد حتى الاسكندريه والطابية هى منطقة عالية من الارض تنشئ فوق احد التلال الرمليه والتى تشرف على البحر ليسهل منها المراقبة وكذلك التصويب على اى سفينه مهاجمة .....
فى طابية عرابى كانت لى ايام طفولة مجيدة قدت فيها حروبا وانتصرت انتصارات ساحقة
ومرمطت فيها الانجليز ثم سرحت بخيالى وانا اواجه الخديوى وهو يقول لى ما انتم الا عبيد احسانتنا !!! فارد رد المنتصر القادم من معركة بلطيم ....نعم يا خويا عبيد ايه؟؟ اتكلم على قدك يا خديوى وخلى النهار ده يعدى والله لولا بس انى لسه جاى من بلطيم كان هيبقى لينا كلام تانى ......وارجع بذاكرتى 25 سنه للوراء واتذكر طيبة هؤلاء الناس التى تجعل اطفالا يلعبون وسط المدافع المكسرة والدانات المبعثرة والتى لو انفجرت واحدة منها
لكان هناك كلام اخر .........كلام اخر ايه ؟؟؟ ما كنش هيبقى فيه كلام اساسا
هذه هى طابية عرابى العظيمة والتى استخرجت منها مئات الطلقات ومنها واحدة كانت لا تزال فى جيبى.................. بس خرمتلى البنطلون فرميتها .

والى باقى رحلات الطفولة والصبا
محمد شلتوت

الجمعة، 8 يناير، 2010

القطيع والعدالة

قال الملك دبشليم لوزيره وفيلسوف عصره بيدبا الحكيم ......احكى لى يا بيدبا عن العدل....وكيف يتحصل عليه ؟؟ وهل العاقل يصبر حتى يصير الصبر ضير ؟
قال بيدبا الفيلسوف : علمت يا مولاى ان فى ارض النهر الكبير كان هناك قطيع
من الاغنام يعملون فى حقل احد الذئاب وانه فى الغدو والاياب يلهب ظهورهم
بالسياط ونفوسهم بالسباب ...... فمات منهم من مات ومن بقى اصبح لا يجد
الفتات ......حتى اذا ما استحكمت القضيه واصبح الموت افضل من حياة ردية
خرج منهم من يقول .....وهل نصبر لامد يطول؟؟ قالوا لا ....استحاله!!
فلنشتكى لملك الغابه ...فهو القوى ذو المهابة ....وذهبوا اليه خاضعين ...خائفين
يسترجون عطفه طالبين .....ان يعدل بين الفقير والامير والصغير والكبير
فضحك الاسد ضحكة ارعبتهم وفى الارض ثبتتهم وقال لهم وهو يستخف جمعهم
والوقت الذى اضاعه بينهم .......ومن جعلكم صغارا الا صغر نفوسكم ؟؟ وكثرة
صبركم وتلذذكم المهانة والخنوع والاستكانه وما قوة النمل الا فى تجمعه وما ضعف الجدار الا فى تصدعه ......اذهبوا
وصرخ فيهم صرخة زلزلتهم فانقطع خلف اولهم ودابر اخرهم وانطلقوا يتجمعون ويتباحثون ويتشاورون .......ذكور القطيع يتناقصون واناثهم عليهم يولولون .........
حتى قال قائل منهم : فلنذهب للفيل فهو الضخم ذو الخرطوم
الطويل ......فلموا ما تبقى منهم وذهبوا اليه يتكلمون من تحت قدميه
فنظر اليهم باستعلاء ولسان حاله يقول يا بلهاء .....ماذا اتى بكم ؟؟
قال القطيع ...اتينا اليك وانت لا يضيع الحق لديك ان ترجع حقنا وتعلى شاننا
وتمنع ظلمنا ......قال وما شانى بكم ؟؟ انتم قطيع !! ابناء قطيع !!
افيل يناصر اغنام !! شئ فظيع ...شنيع فردوا عليه .. وما بال العدالة؟؟
فضحك ضحكة اطارت خرطومه وجعلت الماء يرتد من فمه الى بلعومه ....
العدالة ؟؟؟ لا يستحقها الا من طلبها ومن طلبها عمل من اجلها .....اذهبوا !!
ورفع خرطومه امامه فانطلقوا قبل ان تدوسهم اقدامه او ان يكونوا تحت اسنانه
وتجمعوا وتشاوروا وتباحثوا ذكور القطيع يتناقصون واناثهم عليهم يولولون
حتى قال قائل منهم فلنذهب للكلاب .......فهم الاوفياء الالباب .....فلموا ما تبقى
منهم وذهبوا اليهم املهم بين يديهم ان يجدوا عند الكلاب ما فقدوه فى ايام العذاب
فلما اتوا ديارهم ....سمعوا نباحهم فنادوا اليهم ...فردوا عليهم ....ماذا تريدون؟؟
فقالوا : نحن القطيع نريد العدالة ...نريد الامان ....
نعمل عند الذئب الجبان ونخشى غدر الزمان .....اتيناكم ايها الكلاب ونعرف عداوتكم للذئاب ....
انتم الامل ...انتم الاصحاب ...انتم الاحباب
فرد الكلاب : الاصحاب.........الاحباب ؟!!
آه يا صناع الصوف ....يا سكان الخوف يا جبناء ....وهل ياتى الحق بالاستقواء؟؟
وهل ياتى الحق بالاستعداء ؟؟
لا ياتى الحق جليا الا ...للشرفاء
من جاعوا يوما او شهرا
ما مدوا اليد للاستجداء
ما باعوا صديقا او خلا من اجل طعام او ماء
لا ياتى الحق لخرفان
باعوا الصبح ....من اجل مساء
ونبحوا فيهم نبحة زلزلتهم فخرجوا يجرون فى كل اتجاه ..لا تعرف فيهم الخروف من الشاه
......وانطلقوا يتشاورون ويتباحثون ذكر القطيع يتناقصون
واناثهم عليهم يولولون......حتى قال قائل منهم ......فلنذهب للذئاب !!!!!
نعم فلنذهب للذئاب !! فالذئب منهم ...نفس الذيل ونفس الراس ...ونفس الناب
ونشتكيه اليهم .....ولن يستطيع الرد عليهم وبذلك ناخذ حقنا ونرحم ضعفنا
فهبوا جميعا للذهاب الا واحد اخذ يصرخ فيهم : اتذهبون للذئاب ؟؟؟
ايمنحكم الذئاب ما منعكم الذئب ؟؟ يا بلهاء ...... افيقوا !!
فقالوا : اصمت .......انت دائما مشاغب ......تريد المتاعب ...الذئب لا ياخذ بالقوة
الذئب ....ذئب .....ونحن قطيع
قال : فلنتحد....ولو مرة واحدة
قالوا : ولا مرة .....مالنا والذئب !!
قال : الذئب ضعيف امام القوة
قالوا : القوة ضعف امام الذئب
قال :ارجوكم ....اسمعوا كلامى
قالوا : تكلمت كثيرا ....هيا للذئاب
قال : انها النهاية ...لن يرحموكم
قالوا :سترى ان الحق لن يرجعه الا الذئاب
قال : الحق لن يرجعه سوى القطيع
الذئاب ....القطيع ....الذئاب .....القطيع .....الذئاب ....القطيع ...الذهاب للذئاب
هيا.....هيا.....الذئاب سترجع حق القطيع
قال الفيلسوف بيدبا يحكى للملك دبشليم...... ومازال الخروف ينتظر القطيع يوما بعد يوم.....وعاما بعد عام ........وهم لا يرجعون

القطيع والعدالة
كقصص كليلة ودمنه
محمد بن شلتوت